موازنة العمران 2016/2015 | التنمية العمرانية

  • نُشرت في 18 نوفمبر 2016

إجمالي الإنفاق المحلي على التنمية العمرانية

تضم مشاريع التنمية العمرانية جميع المشاريع التي تضمنت إنفاقًا على أكثر من قطاع، وفى العام المالي الحالي تضمنت هذه القائمة العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تم تحديد ميزانية إجمالية لها، غير مفصلة حسب القطاعات مثلما يحدث مع بقية المدن الجديدة، هذا بالإضافة إلى مشاريع التنمية العمراينة التقليدية مثل تطوير أو إزالة العشوائيات وتطوير القرى الأكثر احتياجًا والتنمية العمرانية الشاملة. فكان نصيب الفرد من مجمل الميزانية 73 جنيهًا كمتوسط نصيب الفرد. ولكن عند عزل الإنفاق عن العاصمة الإدارية والذي يستحوذ وحده على 76% من الإنفاق في هذا القطاع، يرتفع نصيب الفرد في المدن الجديدة إلى 2608 جنيهات للفرد، فيما ينخفض في العمران القائم بشكل ملحوظ إلى 18 جنيه للفرد.  فعلى مستوى العمران القائم شكل مشروعان نسبة تصل إلى 90٪ من الإنفاق على التنمية العمرانية، حيث شكلت خطة تطوير القرى الأكثر احتياجًا 47٪ من ميزانية التنمية العمرانية، في حين شكل مشروع تطوير العشوائيات 43٪ من تلك الموازنة. وأُنفقت البقية على ما يسمى بمشاريع التنمية الشاملة، ومعظمها في البحر الأحمر وسيناء.

جدول رقم 20: اجمالي الاستثمارات في مشاريع التنمية العمرانية ونصيب الفرد منها حسب الإدارة (جنيه)

القرى الأكثر احتياجًا تطوير عشوائيات تنمية متكاملة العاصمة الإدارية الجديدة إجمالى نصيب الفرد

جم/ فرد

العمران القائم 748,042,000 685,840,000 160,000,000 0 1,593,882,000 18
46.9% 43.0% 10.0% 0.0% 24.2%
المدن الجديدة 0 0 0 5,000,000,000 5,000,000,000 2608
0.0% 0.0% 0.0% 100.0% 75.8%
إجمالى 748,042,000 685,840,000 160,000,000 5,000,000,000 6,593,882,000 73
11.3% 10.4% 2.4% 75.8% 100.0%

الإنفاق على تطوير العشوائيات

كان مشروع تطوير المناطق غير الآمنة هو البرنامج الوحيد الذي سيتم تنفيذه في عدد كبير من المحافظات وظهر الإنفاق المحلي له لتلك المحافظات. وبواقع نصيب للفرد قدره 8 جنيهات للشخص الواحد، كان للبرنامج أدنى نصيب للفرد من الإنفاق بين جميع برامج العمران. تراوح نصيب الفرد من الإنفاق بشكل كبير بين الأقاليم، حيث حصل إقليم البحر الأحمر الحدودي على أعلى نصيب للفرد بواقع 429 جنيهًا للشخص الواحد، وتلاه الوادي الجديد بواقع 229 جنيهًا للشخص الواحد. وحصل إقليم القناة على ثالث أعلى إنفاق حيث تلقت بورسعيد 109 جنيهات للشخص الواحد. من الناحية النسبية، كان الإنفاق في القاهرة الكبرى منخفضًا، حيث حصلت القاهرة على 20 جنيهًا للشخص الواحد، رغم حصولها على أعلى تمويل مطلق بين جميع المحافظات بواقع 177 مليون جنيه، في حين كان نصيب الجيزة جنيهًا واحدًا للشخص الواحد، وكان نصيب القليوبية صفرًا.[1] وحصلت اثنتان فقط من محافظات الدلتا على تمويل للتطوير، وأربع محافظات في صعيد مصر، وكان تمويلها جميعًا أقل من المتوسط باستثناء بني سويف.

21-urba-renewal-per-capita

الشكل رقم 21: نصيب الفرد من إجمالي الإنفاق على تطوير العشوائيات

[1]ومن الجدير بالذكر أن مشاريع تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة تلقت تمويلًا أكبر من المجموع الكلي لميزانية المشروع على مستوى مصر بأكملها وكانت أغلبها مشاريع إسكان مثل مشروع إسكان الأسمرات/مدينة تحيا مصر والتي تم إنفاق 1.8 مليار جنيه عليها حتى الآن، 950 مليون جنيه منها من صندوق خدمات محافظة القاهرة، و700 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر، و150 مليون من صندوق تطوير العشوائيات (انظر  “بتكلفة بلغت 1.1 مليار جنيه تسليم 8688 وحدة من مشروع الإسكان الاجتماعى بالقاهرة خلال ساعات”، الأهرام، 11.05.2016 http://www.ahram.org.eg/NewsQ/511002.aspx). بينما تم إنفاق 560 مليون جنيه أخرى على مشروع المحروسة بمنطقة النهضة بتمويل مشترك بين محافظة القاهرة وصندوق تطوير العشوائيات، بالإضافة إلى 500 مليون جنيه لمشروع معًا بحي السلام بتمويل مشترك بين جمعية معًا الخيرية ومحافظة القاهرة (انظر، “”إسكان القاهرة”: الانتهاء من 50% من مشروعي “المحروسة” و”النهضة””، الأهرام، 02.06.2016 http://gate.ahram.org.eg/News/1055301.aspx  ). لم تشكل هذه الاستثمارات جزءًا من هذا التحليل للأسباب المبينة في قسم 1.1 قطاعات العمران.