موازنة العمران 2016/2015 | مياة الشرب

  • نُشرت في 28 نوفمبر 2016

إجمالي الإنفاق المحلي على المياه

بلغ إجمالي الإنفاق العام على محطات وشبكات معالجة مياه الشرب 5.3 مليارات جنيه، وهو ما يترجم إلى حصة إجمالية للفرد تبلغ 58 جنيهًا. وكان نصيب الفرد من الإنفاق في المحافظات الحدودية أعلى، يتراوح بين مستوى منخفض بلغ 64 جنيهًا لكل شخص في شمال سيناء، وهو ما يعد فوق المتوسط بقليل، إلى أعلى مستوى قومي بلغ 1397 في مطروح، أو حوالي 24 ضعف المعدل الوطني. أما الإنفاق في إقليم القاهرة الكبرى فجاء فوق المتوسط، في حين كان في الغالب أقل من المتوسط أو أقل منه بكثير في جميع الأقاليم الأخرى مع بعض الاستثناءات مثل الشرقية ودمياط في الدلتا والإسماعيلية في إقليم القناة وسوهاج في صعيد مصر.

جدول رقم 18:اجمالي الاستثمارات في قطاع مياه الشرب ونصيب الفرد منها حسب الادارة

العمران القائم المدن الجديدة إجمالى
إستثمارات (جم) 2,671,717,000 2,591,087,000 5,262,804,000
50.8% 49.2% 100%
نصيب الفرد (جم/فرد) 30 1352 58

 

الإنفاق المحلي على المياه في العمران القائم

عند عزل الإنفاق على العمران القائم – والمتطابق تقريبًا مع الإنفاق على المدن الجديدة – يصبح نصيب الفرد الواحد 30 جنيهًا في تلك الأخيرة. فقد جاء الإنفاق عند أعلى مستوى في المحافظات الحدودية، حيث حصلت جنوب سيناء على أعلى معدل لحصة الفرد والذي بلغ 648 جنيهًا للشخص الواحد. وفي القاهرة الكبرى، كان الإنفاق يقارب نصف المعدل القومي للعمران القائم (30 جنيهًا للفرد) في القاهرة والجيزة، على الرغم من كون النسبة قد بلغت الضعف في القليوبية. وفي الدلتا، كان الإنفاق الفعلي في الغالب أقل من المتوسط عدا دمياط والمنوفية، كما كان كذلك في صعيد مصر باستثناء أسيوط وسوهاج.

17-water-total-pc

الشكل رقم 17: نصيب الفرد من إجمالي الإنفاق على مياه الشرب

الإنفاق المحلي على المياه في المدن الجديدة

كان نصيب الفرد من الإنفاق العام في المدن الجديدة أعلى في 12 من 14 محافظة بها مدن جديدة نشطة. عمومًا، كان نصيب الفرد من سكان المدن الجديدة من الإنفاق 1352 جنيهًا للشخص الواحد، أو أكثر حوالي 45 مرة من نصيب الفرد من سكان العمران القائم. وجاء نصيب الفرد في المنيا الأعلى بين جميع المدن الجديدة بواقع 3220 جنيهًا للشخص الواحد، على الرغم من أن بقية المدن الجديدة في صعيد مصر تلقت إنفاقًا أقل بكثير من المتوسط. وفي القاهرة الكبرى، جاء الإنفاق متوسطًا تقريبًا، بينما تصدَّرت دمياط إقليم الدلتا بإنفاق متوسط تقريبًا مع انخفاض الإنفاق في الشرقية والمنوفية والبحيرة عن المتوسط بكثير. وحصلت برج العرب الجديدة في الإسكندرية على نصف المتوسط، في حين رفعت العلمين الجديدة نصيب الفرد من الإنفاق في مطروح إلى 1068 جنيهًا للشخص الواحد – ما يعادل المتوسط تقريبًا – وذلك خلال العام الأول من الإنشاءات، في تناقض كبير مع المدن الجديدة الأخرى التي لا تزال قيد الإنشاء في بورسعيد والسويس والوادي الجديد والتي يتراوح نصيب الفرد من الإنفاق فيها بين جنيهين اثنين و11 جنيهًا للشخص الواحد – ما يعد أقل كثيرًا من المتوسط.

18-water-nc-vs-ebe-ar

الشكل رقم 18: الإنفاق على مياه الشرب؛ المدن الجديدة مقابل العمران القائم