موازنة العمران 2016/2015 | الإسكان

  • نُشرت في 19 نوفمبر 2016

هذا الجزء تابع لتحليل موازنة العمران 2015/2016 ويمكن متابعته من خلال هذا الرابط

إجمالي الإنفاق على الإسكان

يترجم إجمالي الإنفاق البالغ 23 مليار جنيه إلى نصيب للفرد الواحد يبلغ 259 جنيهًا على المستوى القومي. ولكن أكثرمن نصف هذا المبلغ ينفق على المدن الجديدة، حيث يرتفع نصيب الفرد من الإنفاق ارتفاعًا حادًّا يصل إلى 6249 جنيهًا للشخص الواحد، في حين ينخفض انخفاضًا حادًّا في العمران القائم يصل إلى 128 جنيهًا للشخص الواحد.

من ناحية البرامج، هناك نوعان من أنواع المساكن التي تتولى الحكومة إنشاءها: المساكن المدعومة والمساكن الهادفة إلى الربح. حوالي ثلثي ميزانية الإسكان مخصصة للسكن المدعم، حيث ينال مشروع الإسكان الاجتماعي حصة الأسد والتي تنفق 73٪ منها في العمران القائم بينما تنفق البقية في المدن الجديدة. ومن أنواع السكن المدعوم الأخرى مشاريع قرى الظهير الصحراوي وبيوت التوطين البدوي ومشروع إعادة تأهيل البيوت

جدول رقم 17: الاستثمارات في قطاع الإسكان ونصيب الفرد منها حسب المشروع وجهة الادارة (ألف جنيه)

إسكان اجتماعي بيوت ريفية
(
قرى ظهير /توطين البدو/إعادة تأهيل)
إسكان تعاوني إسكان متوسط
(
دار مصر)
إجمالي نصيب الفرد (جم/فرد)
العمران القائم 10,971,000 254,500 103,500 0 11,329,000 128
72.6% 100.0% 100.0% 0% 48.6%
المدن الجديدة 4,145,495 0 0 7,832,730 11,978,225 6249
27.4% 0.0% 0.0% 100.0% 51.4%
إجمالى 15,116,495 254,500 103,500 7,832,730 23,307,225 259
64.9% 1.1% 0.4% 33.6% 100.0%

 

الريفية (1.1٪ فقط من الموازنة) والإسكان التعاوني (0.4٪ من الموازنة)، ومعظمها في العمران القائم. ويمثل مشروع دار مصر الهادف إلى الربح نسبة 34٪ كاملة من ميزانية الإسكان صرفت كلها في المدن الجديدة.

 

الشكل رقم 13: الإنفاق على قطاع الإسكان حسب المشروع

الشكل رقم 13: الإنفاق على قطاع الإسكان حسب المشروع

الإنفاق على الإسكان المدعم؛ نصيب الفرد حسب المحافظة

عند عزل مشاريع الإسكان المدعم، ينخفض إجمالي نصيب الفرد من الإنفاق بشكل حاد إلى 177 جنيهًا للشخص الواحد، في حين يظل نصيب الفرد من الإنفاق الأعلى في جنوب سيناء بواقع 3716 جنيهًا للشخص الواحد، وتحصل جميع المحافظات الحدودية على إنفاق أعلى بكثير من متوسط الإنفاق للفرد الواحد. حصلت جميع محافظات القناة على إنفاق أعلى من المتوسط أيضًا وصل إلى أربع مرات ونصف تقريبًا في بورسعيد والسويس. ومع ذلك فقد كان الإنفاق في القاهرة الكبرى والإسكندرية متوسطًا تقريبًا حيث يتراوح بين 165 و95 جنيهًا للشخص الواحد. وتراوح الإنفاق في محافظات الدلتا بين 270 جنيهًا للشخص الواحد في دمياط، وهو أعلى من المتوسط، و59 جنيهًا للشخص الواحد في الدقهلية، وهو ثلث المتوسط. وكان التناقض مماثلًا في صعيد مصر حيث بلغ أعلى نصيب 406 جنيهات للشخص الواحد، أو ما يعادل ثلاثة أمثال المتوسط، وذلك في أسوان، بينما بلغ أقل نصيب 74 جنيهًا للشخص الواحد، أو نصف المتوسط، وذلك في المنيا.

 

الشكل رقم 14: نصيب الفرد من الإنفاق على الإسكان المدعم

الشكل رقم 14: نصيب الفرد من الإنفاق على الإسكان المدعم

 

الإنفاق على الإسكان المدعم: المدن الجديدة مقابل العمران القائم

معدلات الإنفاق على الإسكان المدعم تتناقض بشكل حاد، ما بين حد أقصى يصل إلى 2163 جنيهًا للشخص الواحد في المدن الجديدة، إلى حد أدنى 127 جنيهًا للشخص الواحد في العمران القائم. ويأتي نصيب الفرد من الإنفاق على الإسكان المدعم في المدن الجديدة أعلى في تسع من أصل 14 محافظة بها مدن جديدة نشطة. وجاء أكبر تباين في المنيا، حيث تلقت المنيا الجديدة تمويلًا أكبر بـ 116 ضعف ما تلقته كل مدن وقرى المنيا. في الشرقية والإسكندرية والقليوبية والقاهرة، تتلقى المدن الجديدة تمويلًا يزيد بين 18 إلى 51 ضعفًا عمَّا تتلقاه المدن والقرى القائمة، ما يعد مؤشرًا واضحًا على تركيز الحكومة في توجيه الزيادة السكانية إلى المدن الجديدة.

الشكل رقم 15: الإنفاق على الإسكان الاجتماعي؛ المدن الجديدة مقابل العمران القائم

الشكل رقم 15: الإنفاق على الإسكان الاجتماعي؛ المدن الجديدة مقابل العمران القائم

الإنفاق المحلي على الإسكان: الإنفاق المدعوم مقابل الهادف إلى الربح

إذا قارنا بين اثنين من أبرز المشاريع السكنية على المستوى المحلي، فنجد الإنفاق العام على مشروع دار مصر الربحي في ثلاث من المحافظات السبع أعلى بكثير من الإنفاق على الإسكان الاجتماعي. فهو أعلى في دمياط والقاهرة بحوالي 3.6 ضعفٍ وضعفين ونصف على التوالي، في حين تم تخصيص 70٪ من هموم ميزانية دار مصر لإقليم القاهرة الكبرى.

 

الشكل رقم 16: الإنفاق على الإسكان الاجتماعى مقابل الإسكان المتوسط حسب المحافظة

الشكل رقم 16: الإنفاق على الإسكان الاجتماعى مقابل الإسكان المتوسط حسب المحافظة